بيان صحفي 8 مارس 2023 – الانتهاء من أعمال مشروع ترميم وحماية وتطوير جبانة الشاطبي الأثرية بالإسكندرية

بيان صحفي 8 مارس 2023 - الانتهاء من أعمال مشروع ترميم وحماية وتطوير جبانة الشاطبي الأثرية بالإسكندرية 99918
 
بيان صحفي

8 مارس 2023

– الانتهاء من أعمال مشروع ترميم وحماية وتطوير جبانة الشاطبي الأثرية بالإسكندرية

تحت إشراف وزارة السياحة والآثار ممثلة في المجلس الأعلى للآثار، أنهت جمعية الآثار بالإسكندرية مشروع ترميم وحماية وتطوير جبانة الشاطبي بالإسكندرية، وذلك بتمويل من مؤسسة لفنتيس A. G. Leventis القبرصية.

وأوضح د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن المشروع استهدف إنقاذ الجبانة الأثرية من ارتفاع منسوب المياه الجوفية بها وعوامل التعرية الناتجة بمرور الزمن، لافتا إلى أنه من المقرر إفتتاح الموقع خلال الفترة القادمة.

وأكد على أهمية هذا المشروع، خاصة وأنه سيضيف موقعا أثريا هاما للخريطة السياحية بمحافظة الإسكندرية، بما يمثل نقطة جذب جديدة ومتميزة.

ومن جانبها قالت د. مني حجاج أستاذ الآثار بجامعة الإسكندرية ورئيس جمعية الآثار بالإسكندرية ومدير مشروع تطوير جبانة الشاطبي، أن المشروع بدأ في عام 2020، حيث شمل أعمال ترميم الجبانة والتي تضمنت التحكم فى منسوب المياه الجوفية واستكمال الأجزاء المتهالكة من الجبانة بمونة طبيعية من نفس طبيعة الأثر ودعم الصخرة الأم، بالإضافة إلى أعمال تطوير ورفع كفاءة الموقع بشكل عام والتي شملت إعداد الموقع للزيارة من حيث رفع كفاءة الخدمات المقدمة به وتزويده بلافتات إرشادية ومعلوماتية لتعريف الزائرين بالموقع وتاريخه.

كما تم إنشاء مركز للزوار مزودا بوسائط إلكترونية تحتوي على مادة علمية عن تاريخ الإسكندرية عامة وجبانة الشاطبي خاصة، كما تم إعداد سيناريو عرض لمتحف أثرى مفتوح في سطح الموقع ومدرجات مكشوفة لعروض تثقيفية وترفيهية، وكافيتريا، كما تم تطوير دورات المياه، وإتاحة الموقع للسياحة الميسرة لذوى الهمم بما يضمن توفير كافة سبل الإتاحة، فضلا عن تطوير مكاتب الأثريين وغرف التحكم والأمن والتذاكر وبيت الهدايا.

ومن جانبه قال الأستاذ قطب فوزي رئيس الإدارة المركزية لآثار الوجه البحري وسيناء والمشرف على المشروع أن جبانة الشاطبي الأثرية تعتبر من أقدم المواقع الأثرية المكتشفة بالإسكندرية، يرجع تاريخها إلى أواخر القرن الرابع وبداية القرن الثالث قبل الميلاد.

تضم الجبانة مقابر الرعيل الأول من المقدونيين والاغريق الذين وفدوا إلى مصر مع الإسكندر الأكبر وبطلميوس الأول، حيث تولوا مهام تأسيس الإسكندرية لتصبح عاصمة لمصر فى ظل حكم البطالمة ومن بعدهم الرومان.

وتظهر فى جبانة الشاطبي أقدم الابتكارات الفنية والمعمارية للإسكندرية التى تعبر عن نشأتها كمدينة كوزموبوليتانية امتد عطاؤها العلمى والفنى لجميع دول وحضارات حوض البحر المتوسط.

——–

وزارة السياحة والآثار

‎Ministry of Tourism and Antiquities وزارة السياحة والآثار‎

334970536_935721587466471_74707000125276
334949029_215693604370750_13756884491341
334958874_499060155570217_54516489983658
334963916_169246489244841_44325381963626
334985570_6055553377815676_7523282719618
334950761_179865758091667_27690433327640
334957605_228677149545733_80725587995310
334962832_161415543395673_53757876340640
334939007_5921780617942911_8574430393059
334952942_1398766394226229_4436112962153
334038498_1607806789724469_4599714997474