بيان صادر عن وزارة النقل: على هامش فعاليات جلسة الحلول المبتكرة لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من

بيان صادر عن وزارة النقل: على هامش فعاليات جلسة الحلول المبتكرة لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من 15049
 
بيان صادر عن وزارة النقل:

على هامش فعاليات جلسة الحلول المبتكرة لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من خلال مشروعات النقل المقامة بيوم الحلول ضمن فعاليات مؤتمر المناخ COP27

وزارة النقل توقع عدد 4 من مذكرات التفاهم والاتفاقيات الاطارية في مجال السكك الحديدية ومترو الانفاق والجر الكهربائي مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة

1. مذكرة تفاهم بخصوص إطلاق أكاديمية هندسية حديثة للنقل السككي فى مصر بين وزارة النقل وشركة ألستوم مصر لمشروعات النقل

2. اتفاقية إطارية بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة ألستوم ترانسبورت إس آيه الفرنسية أعمال أنظمة السكك الحديدية وأعمال السكة وتصنيع وتوريد الوحدات المتحركة لمشروع الخط السادس للمترو

3. مذكرة تفاهم بخصوص الخدمات الإستشارية لإعداد الدراسات المبدئية لمشروع ‏إمتداد الخط الأول (حلوان – المرج الجديدة) حتى شبين القناطربين الهيئة القومية للأنفاق ‏والمكتب الاستشارى الاسبانى ‏TYPSA

4. . مذكرة تفاهم بخصوص تنفيذ أعمال امتداد مشروع سكك حديد العاشر من رمضان (القطار الكهربائي الخفيف LRT) المرحلة الرابعة – بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة أفيك أنترناشيونال الصينية

======================================================================

على هامش فعاليات جلسة الحلول المبتكرة لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من خلال مشروعات النقل المقامة بيوم الحلول ضمن فعاليات مؤتمر المناخ COP27 وقعت وزارة النقل عدد 4 من مذكرات التفاهم والاتفاقيات الاطارية في مجال السكك الحديدية ومترو الانفاق والجر الكهربائي مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة

حيث قام وزير النقل – الفريق مهندس / كامل الوزير بتوقيع مذكرة تفاهم بخصوص إطلاق أكاديمية هندسية حديثة للنقل السككي فى مصر بين وزارة النقل وشركة ألستوم مصر لمشروعات النقل لتوفير خدمات التدريب والتعليم – وقام بالتوقيع من جانب شركة ألستوم السيد / اندرو ديليون – الرئيس الإقليمي للشركة .

أشار وزير النقل أن شركة ألستوم تعتبر من كبرى الشركات العالمية التى توفر أنظمة متكاملة لمستقبل النقل الأخضر الاكثر ذكاءً حول العالم لذا تستعين بها وزارة النقل لتنفيذ خطتها الطموحة لتطوير أنظمة النقل المختلفة بالسكك الحديدية والمترو في مصر ، وانطلاقاً من المسئولية الاجتماعية لشركة ألستوم تجاه الوطن تسعى الشركة جاهدة للتعاون مع جميع شركائها لإطلاق أكاديمية هندسية حديثة للنقل السككى في مصر لتمكين المشاركين التعلم من قبل المتخصصين فى جامعة ألستوم وكذا خبراء هندسيين رائدين فى مجال النقل.

وأفاد الوزير أن توقيع هذه المذكرة يأتى كإستمرارية للتعاون مع الشركة لتأسيس هذه الاكاديمية فى مؤتمر المناخ COP27 لتعضيض مكانة النقل السككي بالجر الكهربائى الأخضر المستدام صديق البيئة بما يتماشى مع إستراتيجية التنمية المستدامة طبقاً لرؤية مصر 2030 .

كما أفاد الوزير أن الاكاديمية تهدف الى تدريب وتأهيل وتوسيع مدارك المهندسين المتدربين لمواكبة التكنولوجيا المتطورة فى هذا المجال وتلبية متطلبات سوق العمل التى تقتضيها مشاريع النقل الأخضر الجاري تنفيذها حالياً فى الدولة كما تهدف الى بناء قاعدة كبيرة من الايدى العاملة والعناصر البشرية المدربة فى المجالات الفنية المختلفة مثل “نظم الاتصالات, الاشارات ،القوى ، التحكم المركزى والصيانة بما فى ذلك تخصصات ادارة المشروعات لقطاعات السكك الحديدية ” كل ذلك من أجل الأرتقاء بالعنصر البشرى بإعتباره العمود الفقرى لنمو وتطوير منظومة النقل فى مصر .

وأوضح الوزير أن الاكاديمية ستضع ثلاث برامج للمشاركين فى مختلف الجوانب الفنية بمجالات السكك الحديدية والمترو على النحو التالي :

أولاً :مبادرة البرنامج التمهيدي بالشراكة مع الهيئة القومية للسكك الحديدية والهيئة القومية للأنفاق.

ثانياً : مبادرة البرنامج الفنى بالشراكة مع الـمــعــهــد الـقــومـى للنـقـل – وزارة النـقـل .

ثالثاً : مبادرة البرنامج التدريبى بالشراكة مع المعهد العالى لتكنولوجيا النقل – وردان.

وأضاف الوزير أن الشركة ستقوم بإعداد بروتوكول للتعاون مع الهيئات التابعة للوزارة من خلال تجهيز البرامج والجدول الزمنى للدورات للمراجعة من الهيئات بما يتناسب مع متطلبات كل منها، وذلك تمهيدا لتوقيع “افتتاح برامج الاكاديمية” تحت إشراف وزارة النقل لبدء تنفيذ برامج المبادرة.

كما شهد الفريق مهندس / كامل الوزير- وزير النقل – توقيع إتفاقية إطارية بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة ألستوم ترانسبورت إس آيه الفرنسية ، بشأن أعمال أنظمة السكك الحديدية وأعمال السكة وتصنيع وتوريد الوحدات المتحركة لمشروع الخط السادس لمترو أنفاق القاهرة الكبرى حيث قام بالتوقيع من جانب الهيئة القومية للأنفاق اللواء / شريف حسن ليل – رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للأنفاق ، ومن جانب شركة ألستوم السيد / إندرو ديليون – الرئيس الاقليمى لمنطقة أفريقيا لشركة ألستوم والسيد / رامى صلاح الدين – رئيس مجلس إدارة ألستوم مصر.

وأوضح الوزير أن توقيع هذه الاتفاقية خلال مؤتمر المناخ يبرز حرص الدولة على تنفيذ مشروعات النقل الأخضر الجماعية وذلك بإستكمال شبكة خطوط مترو الأنفاق وتنفيذ الخط السادس للمترو للمحافظة على البيئة وتقليل التلوث البيئي والضوضاء لاعتمادة على الطاقة الكهربائية النظيفة مما يوفر حياة كريمة للمواطن المصرى كما سيحقق المشروع جدوى إقتصادية بالحفاظ على الوقت وتخفيف الإختناقات المرورية وتقليل عدد الرحلات السطحية لوسائل النقل المختلفة وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة أثناء مرحلة تنفيذ المشروع وبعد دخوله الخدمة مضيفاً أن الهدف من هذه الإتفاقية الإطارية دراسة العرض الفني والمالي المقدم من شركة ألستوم والشروط التمويلية الخاصة بالمشروع ، للتفاوض عليها بين الطرفين ، علي أن تكون المدة الزمنية لهذه الإتفاقية الإطارية 8 أشهر من تاريخ توقيعها ، حيث ستلتزم الشركة بموجب هذه الإتفاقية بتعظيم دور التصنيع المحلي للوحدات المتحركة، بما في ذلك إستخدام المنتجات المصنعة محلياً ، على أن تكون نسبة المكون المحلي في بنود اعمال الانظمة في حدود 35 % وفي بنود الوحدات المتحركة تصل الى 55 % وبموجب هذه الإتفاقية ستقوم الحكومة الفرنسية بتوفير منحة لإعداد المرحلة الثانية من دراسات الخط السادس لمترو الأنفاق لإعداد التصميم المبدئي والمواصفات الفنية حتى مرحلة التعاقد ، .

كما أوضح الوزير أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة لتسيير الأعمال من الطرفين على أن يتم عقد اجتماع كل أسبوعين للنظر في الأمور الخاصة بالمشروع ومبادئ التعاون المتبادل بين الطرفين ، كما سيتم تشكيل مجموعات عمل (فنية ومالية وقانونية) من الطرفين تجتمع بصورة دورية لمناقشة واتخاذ جميع القرارات ليقوم رئيس كل مجموعة عمل بالتواصل مع لجنة تسيير الأعمال ورفع التقارير لها دورياً حول كافة الأنشطة لافتا الى أن تنفيذ الخط السادس يأتى في إطار توجيهات القيادة السياسية باستكمال تنفيذ شبكة مترو الانفاق ، حيث وضعت وزارة النقل خطة لتنفيذه في مسار موازى للخط الأول “العمود الفقري” للشبكة لتخفيف الضغط عنه حيث يربط بين منطقتي الخصوص ‏والمعادي الجديدة بطول 35 كم (عدد 26 محطة) يبدأ المسار من منطقة الخصوص في مسار سطحى ثم يرتفع فى مسار علوى حتى محطة دير الملاك ثم يمتد في مسار نفقي ماراً بمحطة غمرة ليتكامل الخدمة مع الخط الأول للمترو ثم يتقاطع مع الخط الثالث للمترو بمحطة باب الشعرية ثم يستمر ليتقاطع مع الخط الرابع للمترو بمنطقة الفسطاط ثم يمتد في مسار علوي حتى المعادي الجديدة ، ومن المخطط تنفيذ وصلة مفردة بطول 3,4 كم (عدد 3 محطة) من منطقة الستالايت وحتى منطقة ورشة عمرة الخط الأول بطرة البلد لينقل حوالى 1.5 مليون راكب يوميا.

كما شهد الفريق مهندس / كامل الوزير – وزير النقل توقيع مذكرة تفاهم بخصوص الخدمات الإستشارية لإعداد الدراسات لمشروع إمتداد الخط الأول لمترو القاهرة ‏الكبرى (المرج الجديدة- شبين القناطر) بطول حوالى 19 كم وعدد 14 محطة ‏لاستيعاب مطالب النقل المتزايدة على طول هذا المسار وقد قام بالتوقيع من جانب الهيئة القومية للأنفاق اللواء / شريف حسن ليل – رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للأنفاق ، ومن جانب المكتب الاستشارى السيد : إنطنيو رودريجز كاستيلانوس – المدير الاقليمى لمنطقة الشرق الاوسط وغرب ووسط أسيا – TYPSA.

وأوضح الوزير أن هذه المذكرة تعد بيانًا للنوايا المتبادلة بين الهيئة القومية للأنفاق والمكتب الاستشارى الاسبانى لاعداد الخدمات الاستشارية للمشروع “دراسات ‏النقل ، والجدوى الإقتصادية ، والتقييم الأولي للأثر البيئي ‏والاجتماعي ، ودراسة تأثير امتداد الخط الأول على ‏خصائص التشغيل ، ومستندات المواصفات الفنية ‏الأولية ) مؤكداً أن توقيع هذه المذكرة فى مؤتمر المناخ يهدف الى التوسع فى استخدام وسائل النقل السككى بالجر الكهربائى “مترو الأنفاق” لتوفير وسيلة نقل آمنة وعصرية وصديقة للبيئة حيث سيتم تقليل الانبعاثات ‏الملوثة للبيئة وتجدر الاشارة الى أنه سيتم إلغاء قطار سكة حديد 23 يوليو / شبين القناطر واستبداله بالمترو في مسار معزول لتجنب الحوادث كما سيتم التكامل مع وسائل النقل الأخرى العامة والخاصة لخفض الاختناقات المرورية بالمحاور والشوارع الرئيسية بمناطق الامتداد مشيرا الى أن المكتب الاستشارى ‏TYPSA‏ سيقوم بتقديم المستندات المطلوبة لطلب ‏منحة لا ترد من الحكومة الإسبانية تحت مظلة ‏FIEM ‎‏ بدعم من الهيئة ‏، وبناءً عليه ‏سيتم بدء الاتفاقية بشروط مقبولة للطرفين علي أن تكون المدة الزمنية لمذكرة التفاهم 6 أشهر من ‏تاريخ التوقيع.‏

جدير بالذكر أن الخط الأول لمترو الأنفاق يعتبر العمود الفقرى لشبكة مترو الأنفاق وهو أول خط مترو تم تنفيذه فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ويعمل منذ قرابة 40 عام كما أنه الأعلى كثافة بين خطوط المترو فى العالم حيث ينقل حوالى ا مليون راكباً يومياً . كما تجدر الاشارة الى أن القيادة السياسية تولى تطوير الخطوط العاملة أهمية قصوى لتحسين الخدمة المقدمة للمواطن المصرى والمحافظة على الوقت والجهد وخفض زمن التقاطر إلى 2.5 دقيقة لإستيعاب الزيادة المطردة لعدد الركاب وتقليل الزحام على الأرصفة وكذا للحفاظ على الأصول وتقليل تكاليف الصيانة ، حيث يجرى حالياً طرح أعمال تطوير الأنظمة الخط الأول

كما تم التعاقد مع شركة الستوم لتصنيع وتوريد عدد 55 قطار للخط الأول بالإضافة إلي التعاقد مع شركة كاف الاسبانية بالتعاون مع شركة ميتسوبيشي اليابانية لإعادة تأهيل عدد 23 قطار سبق توريدهم منذ حوالي 25سنة

وشهد الفريق مهندس / كامل الوزير – وزير النقل – توقيع مذكرة تفاهم بخصوص تنفيذ أعمال امتداد مشروع سكك حديد العاشر من رمضان ‏‏(القطار الكهربائي الخفيف ‏LRT‏) المرحلة الرابعة داخل مدينة العاشر من رمضان بطول حوالى 16 كم وعدد 3 محطات لخدمة الكتلة السكانية فى المدينة ، قام بالتوقيع من جانب الهيئة القومية للأنفاق اللواء / شريف حسن ليل – رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للأنفاق ومن جانب الشركة الصينية السيد / تشن وى – ممثل شركة أفيك والعضو المنتدب .

وأشار الوزير أن تنفيذ هذه المرحلة يأتى فى إطار حرص السيد رئيس الجمهورية على إمتداد القطار الكهربائى الخفيف لخدمة الكتلة السكانية الكبيرة بمدينة العاشر من رمضان للتنقل بسهولة جنوباً إلى العاصمة الإدارية وشمالا إلي العاشر من رمضان وغرباً إلى محطة عدلى منصور التبادلية التى تضم مجمع متكامل الخدمات على مساحة 15 فدان ليتم تبادل الخدمة بين خمس وسائل نقل مختلفة (مترو الانفاق- القطار الكهربائي – السكك الحديدية (السويس/عين شمس السوبرجيت وأتوبيس المطار – موقف الأتوبيس الترددي عدلى منصور / السلام) وبذلك يكون قد تحقق ربط وسائل النقل السككى بين مدينة العاشر من رمضان والمدن الأخرى على طول المسار موضحاً أن الشركة الصينية ستقوم بتقديم عرض فنى ومالى خلال 3 شهور من تاريخ توقيع المذكرة لتنفيذ الأعمال الهندسية وأعمال السكة والكهروميكانيكية وتوريد القطارات وفقاً لدراسات ومواصفات وأسعار عقد EPC (التصميم – التوريد – الانشاء) الذى تم ابرامه لتنفيذ المرحلتين الأولى الثانية والتى تم افتتاحهم فى 3/7/2022 بتشريف فخامة الرئيسي عبدالفتاح السيسي – رئيس الجمهورية ، كما ستقوم الشركة بدعم الهيئة فى الحصول على التمويل اللازم بذات شروط تمويل العقد سالف الذكر من مؤسسات التمويل الصينية .

واكد الوزيرعلى أهمية مشروع القطار الكهربائي الخفيف‎” LRT ‎السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة / العاشر من رمضان” بإعتباره شريان تنمية جديد لخدمة المجتمعات العمرانية الجديدة “الشروق – العبور – المستقبل – هليوبوليس الجديدة – بدر ” علاوة على ربطها بالعاصمة الإدارية الجديدة حلم مصر قيادة وشعباً والذي تم تخطيطه وتنفيذه ليكون أكبر مركز سياسي وإقتصادي بوسائل نقل أمنة غير ملوثة للبيئة ، كما سيتبادل خدمة نقل الركاب مع جميع مفردات شبكة النقل السككى صديق البيئة ” الخط الثالث للمترو في محطة عدلي منصور – القطار الكهربائي السريع العين السخنة العلمين في المحطة المركزية – مونوريل شرق النيل الذي يخدم العاصمة الإدارية الجديدة في محطة مدينة الفنون والثقافة” كما تم إنشاء مناطق انتظار بجانب كافة محطات المشروع تسهيلا على ‏المواطنين لتقليل استخدام وسائل النقل السطحية وكذلك لزيادة العائد الإقتصادي للمشروع.

وأوضح الوزير أن القطار الكهربائى الخفيف يتم تنفيذه على أربعة مراحل بطول إجمالي 105 كم وإجمالى 19 محطة مقسمة ، المرحلة الأولى 65.63 كم وعدد 11 محطة سطحية والمرحلة الثانية من بعد محطة مطار العاصمة حتي محطة مدينة الفنون والثقافة بطول 3.18 كم وعدد 1 محطة علوية (محطة الفنون والثقافة) ، والمرحلة الثالثة 20.4 كم من محطة كاتدرائية الميلاد وحتى محطة العاصمة المركزية بعدد 4 محطات “3 علوية +1سطحية” ، من محطة مدينة العبور الجديدة وحتى محطة مركز مدينة العاشر من رمضان بطول 16 كم بعدد 3 محطات “2 علوية +1سطحية” (غرب العاشر – العاشر من رمضان – مركز المدينة).

316029347_554690110034747_28232624508099
316095381_554690150034743_30409948660848
316084017_554690196701405_75185273883118