بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري: ** الدكتور سويلم يبحث مع مندوب مصر الدائم ببعثة الأمم المتحدة

بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري: ** الدكتور سويلم يبحث مع مندوب مصر الدائم ببعثة الأمم المتحدة 54431
 
بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري:

** الدكتور سويلم يبحث مع مندوب مصر الدائم ببعثة الأمم المتحدة بنيويورك ، ومندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بجنيف إجراءات تفعيل “المبادرة الدولية للتكيف بقطاع المياه”

الدكتور سويلم :

– فعاليات المياه بمؤتمر COP27 نجحت في لفت أنظار المجتمع الدولى لقضايا المياه وعلاقتها بالتغيرات المناخية

– هذا النجاح هو بداية لمسار من العمل والمشروعات التي يجب تنفيذها على أرض الواقع

– دعم دولى كبير لمبادرة التكيف بقطاع المياه من مختلف الحكومات والمنظمات الدولية

– يجب البناء على هذا الدعم للتحرك قدماً وتفعيل المبادرة على أرض الواقع

– مصر بدأت التواصل مع الشركاء الدوليين لصياغة مشروعات يتم تنفيذها في مجال التكيف بالدول النامية وخاصة الدول الإفريقية

– إتخاذ الخطوات الإجرائية للبدء في التنفيذ الفعلى للمبادرة خلال الشهور القليلة القادمة وصولاً لمؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة في مارس ٢٠٢٣

– تعاون مصري إماراتى للإستمرار فى إبراز قضايا المياه والمناخ على المستوى العالمى خلال فعاليات مؤتمر المناخ COP28

عقد السيد الأستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والري إجتماعاً بتقنية الفيديو كونفرانس مع كل من السيد السفير/ أسامة عبد الخالق مندوب مصر الدائم ببعثة الأمم المتحدة بنيويورك ، والسيد السفير/ أحمد جمال الدين مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف لبحث الإجراءات الحالية والمستقبلية التي تقوم بها مصر لتفعيل بنود “مبادرة التكيف مع التغيرات المناخية بقطاع المياه” والتي أطلقتها مصر رسمياً خلال “يوم المياه” بمؤتمر المناخ COP27 .

وأشار الدكتور سويلم للنجاح الكبير الذى حققته فعاليات المياه خلال مؤتمر المناخ COP27 في لفت أنظار المجتمع الدولى لقضايا المياه وعلاقتها بالتغيرات المناخية والذى كان نتيجة لمجهودات مصر وشركائها على مدى شهور شهور عديدة سابقة ، مع التأكيد على أن هذا النجاح ليس سوى البداية لمسار من العمل والمشروعات التي يجب تنفيذها على أرض الواقع للتكيف مع التغيرات المناخية خاصة بالدول الإفريقية.

وأوضح سيادته أن المبادرة الدولية للتكيف بقطاع المياه قد لاقت دعماً كبيراً من مختلف الحكومات والمنظمات الدولية خلال مؤتمر المناخ ، وهو الأمر الذى يجب البناء عليه للبدء في التحرك قدماً نحو إتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل هذه المبادرة على أرض الواقع ، حيث بدأت مصر التواصل مع الشركاء الدوليين لصياغة مشروعات يتم تنفيذها في مجال التكيف بالدول النامية وخاصة الدول الإفريقية.

وأوضح سيادته أنه سيتم خلال الشهور القليلة القادمة إتخاذ الخطوات الإجرائية اللازمة للبدء في التنفيذ الفعلى للمبادرة ، حيث سيتم بحلول الأول من يناير ٢٠٢٣ تحديد الأهداف والمشروعات الخاصة بالمبادرة و وضع الهيكل التنظيمى وتشكيل سكرتارية المبادرة ، وبحلول الأول من مارس ٢٠٢٣ سيتم وضع خطة عمل المبادرة والتي تتضمن خطة تفصيلية بمشروعات واضحة ، ليتم إعلان كافة التفاصيل الخاصة بالمبادرة ومشروعاتها خلال مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة والمقرر عقده في مارس ٢٠٢٣.

كما أشار سيادته للتعاون القائم بين جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية الشقيقة للتأكيد على الإستمرار فى إبراز قضايا المياه وعلاقتها بالمناخ على المستوى العالمى خلال فعاليات مؤتمر المناخ القادم COP28 والمزمع عقده بالإمارات العام القادم .