بيان صادر عن وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج: وزيرة الهجرة تستقبل مساعد نائب وزير الخارجية

بيان صادر عن وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج: وزيرة الهجرة تستقبل مساعد نائب وزير الخارجية 79876
 
بيان صادر عن وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج:

وزيرة الهجرة تستقبل مساعد نائب وزير الخارجية الكندي لبحث سبل التعاون المشترك

السفيرة نبيلة مكرم: الجالية المصرية في كندا مؤثرة للغاية ونتطلع لمزيد من التعاون في مجالي الهجرة والجاليات

دانيال ميلز: ما يحدث في مصر من تطور وضعها في مصاف الدول الكبرى ونسعى للتعاون معكم في ملفات الهجرة

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السيد/ دانيال ميلز مساعد نائب وزير الخارجية الكندي والوفد المرافق له، من أجل بحث سبل التعاون المشترك، وذلك بحضور السفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، والسيد/ لويس دوماس سفير كندا بالقاهرة، والسيد/ بيمي جيل المدير العام للشبكة الدولية الكندية للهجرة واللاجئين والمواطنةـ

وفي البداية، رحبت وزيرة الهجرة بالسيد/ ميلز وأعربت عن سعادتها بأول لقاء لسيادتها معه في مصر، وتحدثت عن زياراتها إلى كندا ولقائها بالجالية المصرية هناك في عدة مدن والتي تعد من أهم وأكبر الجاليات المؤثرة في المجتمع الكندي، كما ثمنت العلاقات الوثيقة بين مصر وكندا ووجهت الشكر للحكومة الكندية على كل الرعاية المقدمة للجالية المصرية هناك، معربة عن تطلعها إلى مزيد من التعاون مع الجانب الكندي في المجالات ذات الاهتمام المشترك أبرزها الهجرة والجاليات.

وفي نفس السياق، استعرضت وزيرة الهجرة جهود الوزارة في مكافحة الهجرة غير الشرعية وتحديدا تنفيذ المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”، التي أعلن عنها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في ختام النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم 2019، وكلف بها وزارة الهجرة بشكل مباشر لمكافحة الهجرة غير الشرعية في المحافظات الأكثر تصديرًا لتلك الظاهرة ونشر التوعية اللازمة حول المخاطر الناجمة عنها، خاصة بعد إعلان الرئيس السيسي أن مصر لم تشهد خروج مركب هجرة غير شرعية منذ عام 2016، مشيرة إلى ما نتج عن تلك المبادرة من تعاون كبير مع الوزارات الأخرى وكافة مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية، وزيارات ميدانية لعدد من المحافظات الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية، فضلا عن تدشين المركز المصري الألماني للهجرة والوظائف وإعادة الإدماج الذي يقدم التدريب والمشورة من أجل التعريف بسبل الهجرة الآمنة ومتطلبات سوق العمل الألمانية.

وبدوره، استعرض السفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، أهداف نموذج المركز المصري الألماني للهجرة والتوظيف وإعادة الإدماج، كمؤسسة تسعى لتدريب الشباب الراغبين في الهجرة الآمنة والاطلاع على فرص العمل المتاحة في السوق الألمانية، ومن ثم مساعدة المتقدمين لهذه الوظائف عبر تقديم الاستشارات اللازمة لهم وتدريبهم على اللغة والثقافة الألمانية لمواءمة متطلبات سوق العمل الألمانية، كما يقدم جلسات المشورة الفردية والنصائح والمعلومات والتدريب للشباب المصري، معربا عن تطلعه إلى إمكانية تكرار تطبيق هذا النموذج مع كندا، والتعاون مع الجالية المصرية المقيمة هناك من مختلف الفئات.

وبدوره، أعرب السيد/ دانيال ميلز عن سعادته بلقاء وزيرة الهجرة، مثمنًا جهودها في الاستفادة من القواسم المشتركة بين مصر وكندا والتقريب فيما بين الشعبين، خاصة وأن المجتمع الكندي يحتضن عددًا كبيرًا من المصريين الذين أصبحوا جزءا لا يتجزأ من نسيجه، كما عبر عن انبهاره بما رآه من تطوير وتنمية في ربوع مصر على نحو يسير بوتيرة سريعة، وثمن جهود الرئيس السيسي في ذلك بما يجعل مصر بحق في مصاف الدول الكبرى.

كما رحب ميلز بالتعاون مع الوزارة بصدد الهجرة النظامية التي تسهم في خفض معدلات البطالة من خلال توظيف الشباب المصري الراغب في الهجرة إلى كندا، على أن يتم دارسة متطلبات السوق الكندية من العمالة المصرية خاصة في مجال العمل الفني والحرفي وعرض الفرص المتوفرة لذلك.

وفي ختام اللقاء، رحب الجانبان بالتنسيق والتعاون وتبادل الخبرات والتجارب في ملفات مختلفة أبرزها الهجرة النظامية والجاليات، وكذلك اتفق الجانبان على تبادل المعلومات اللازمة لكل منهما ودراسة عقد برامج مشتركة سيجني البلدان ثمارها في المستقبل، فضلا عن دراسة نموذج يشابه المركز المصري الألماني ولكن يناسب طبيعة السوق الكندية والمجتمع الكندي.

290339911_436186935218399_85763239424702
290503704_436187005218392_34985008916575