بيان صادر عن وزارة التجارة والصناعة: خلال لقائه برئيس مجلس الشيوخ البوروندي م

بيان صادر عن وزارة التجارة والصناعة: خلال لقائه برئيس مجلس الشيوخ البوروندي م 50307
 
بيان صادر عن وزارة التجارة والصناعة:

خلال لقائه برئيس مجلس الشيوخ البوروندي

م.احمد سمير: فرص كبيرة لتعزيز التعاون الاقتصادي المشترك مع دولة بوروندي على المستويين الثنائي والقاري

استقبل المهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة السيد/ ايمانويل سينزوهاجيرا رئيس مجلس الشيوخ البوروندي حيث استعرض اللقاء سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية في مختلف الميادين وكافة المجالات الاقتصادية والتجارية والصناعية والاستثمارية، كما تناول اللقاء تداعيات الوضع الاقتصادي العالمي على الاقتصادات الافريقية وعدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، حضر اللقاء السيد/ شيخ راشد ملاشى نيراغيرا سفير بوروندي بالقاهرة والوزير مفوض تجاري يحيى الواثق بالله رئيس جهاز التمثيل التجاري وعدد من اعضاء مجلس الشيوخ البوروندي.

واكد الوزير اهمية الدور الهام للمجالس النيابية في كلا البلدين في اصدار القوانين والتشريعات التي من شأنها ازالة العقبات الجمركية وتيسير حركة التبادل التجاري المشترك على المستويين الثنائي والاقليمي

وقال الوزير ان الزيارة الحالية للسيد/ ايمانويل سينزوهاجيرا رئيس مجلس الشيوخ البوروندي لمصر تعكس تطور العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات وعلى مختلف الاصعدة، لافتاً الى ان اللقاء استعرض امكانية تنظيم زيارة لوفد من رجال الاعمال المصريين لدولة بوروندي للتعرف على الفرص والمقومات الاستثمارية بالدولة وبحث امكانيات عقد صفقات متكافئة وانشاء مشروعات مشتركة للوفاء باحتياجات البلدين والتصدير للاسواق الخارجية، لا سيما في مجالات التعدين والزراعة والتصنيع الزراعي والسياحة والتعبئة والتغليف والطاقة .

ولفت سمير الى اهمية تعزيز الجهود المشتركة للاستفادة من كافة الامكانات والمقومات والموارد الطبيعية والطاقات البشرية بالقارة الافريقية وبما يسهم في تلبية احتياجات القارة وزيادة مواردها، مشيراً الى ان الدولة المصرية تعمل على تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دولة بوروندي من خلال 3 محاور رئيسية تشمل عضويتهما بدول حوض النيل وتجمع السوق المشتركة للشرق والجنوب الافريقي “الكوميسا” بالاضافة الى اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية AFCFTA والتي تفتح آفاق كبيرة لتحقيق التكامل التجاري والصناعي القاري

ونوه الى ان الدولة المصرية وضعت خطة للتحرك نحو دول القارة الافريقية مدتها 5 سنوات تستند الى مبدأ تحقيق المصلحة المشتركة للاقتصاد المصري والاقتصادات الافريقية على حد سواء، لافتاً الى اهمية تشجيع القطاع الخاص في كلا البلدين لتبادل الزيارات وانشاء المزيد من المشروعات التجارية والاستثمارية المشتركة وبما يسهم في الاستفادة من الفرص والمقومات الاقتصادية الكبيرة لكلا البلدين، مع ترحيب مصر بنقل خبراتها لدولة بوروندي في عدد كبير من القطاعات الانتاجية.

ومن جانبه أكد السيد/ ايمانويل سينزوهاجيرا رئيس مجلس الشيوخ البوروندي حرص بلاده على تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك مع مصر باعتبارها احدى الدول المحورية بقارة افريقيا، لا سيما وان مصر وبوروندي ترتبطان بعلاقات ثنائية تاريخية واستراتيجية في كافة الميادين، مشيراً الى اهمية تعزيز التعاون القاري المشترك لاعادة صياغة تاريخ القارة الافريقية من خلال ارساء منظومة متكاملة للتنمية الاقتصادية المستدامة

ولفت الى اهمية تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات التجارة والزراعة والصناعة والسياحة الى جانب توحيد جهود ورؤى البلدين في الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، مشيراً الى امكانية الاستفادة من الموقع المتميز لدولة بوروندي كمحور تجاري ولوجيستي للصادرات المصرية لاسواق عدد من دول القارة الافريقية.

334953534_1217163705605433_8265613304821
334930415_763102554972071_88617640197410