بيان صادر عن وزارة البيئة: بحضور ممثلي البنك الدولي ولفيف من رواد العمل البيئي : وزيرتا البيئة والتعاون

بيان صادر عن وزارة البيئة: بحضور ممثلي البنك الدولي ولفيف من رواد العمل البيئي : وزيرتا البيئة والتعاون 36761
 
بيان صادر عن وزارة البيئة:

بحضور ممثلي البنك الدولي ولفيف من رواد العمل البيئي :

وزيرتا البيئة والتعاون الدولى تطلقان النسخة الأول من التقرير القطري للمناخ والتنمية CCDR

وزيرة البيئة: التقرير نتاج رحلة متواصلة من الجهود الوطنية بالتعاون مع البنك الدولي

د. ياسمين فؤاد : عملنا على تحويل التقرير إلى اجراءات تنفيذية وفرص استثمارية بالتعاون مع شركاء التنمية

أطلقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي التقرير القطري للمناخ والتنمية CCDR، وهو يعد الإطلاق الثانى الفنى الموسع بعد إطلاقه للمرة الأولى بمؤتمر المناخ cop27 ، وذلك بحضور السيد ستيفان جي كويبرلي ، مدير الاستراتيجية والعمليات (MNA) بالبنك الدولى، والسيدة مسكيرم برهان المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمجموعات التنمية المستدامة بالبنك الدولى ، والسيد جاريث بايلى السفير البريطانى بالقاهرة وعدد من ممثلى البنك الدولى ولفيف من قيادات العمل البيئي في مصر.

وقد أعربت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عن سعادتها لاطلاق التقرير القطري للمناخ والتنمية للمرة الثانية ، حيث تم إطلاقه فى المرة الأولى بمؤتمر المناخ cop27 ، مؤكدة على إهتمام القيادة السياسية في مصر بأجندة المناخ ووضعها على رأس الالتزامات السياسية، موضحة أنه على المستوى المؤسسي يترأس دولة رئيس مجلس الوزراء المجلس الوطني للتغيرات المناخية وبعضوية الوزارات المعنية وخاصة المعنية بالحقيبة الاقتصادية، والقطاعات المرتبطة بشكل مباشر وغير مباشر بتغير المناخ.

وأشارت وزيرة البيئة إلى أن إعداد التقرير القطري للمناخ والتنمية CCDR هو رحلة طويلة تمت بجهود وطنية، بدأت بإعداد الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ ٢٠٥٠ وخطة المساهمات الوطنية المحدثة ٢٠٣٠، وحزمة مشروعات رابطة الطاقة والغذاء والمياه، ليأتي إعداد التقرير القطري للمناخ والتنمية في قلب هذه الجهود، ويركز على المواطن، فكان الاستثمار في الموارد البشرية ورفع الوعي وبناء القدرات، و الزخم المحقق في ملف المناخ بين كافة الفئات سواء الشباب الصغار وطلاب الجامعات والمجتمعات المحلية. هو أهم انجاز حققه مؤتمر المناخ COP27، إلى جانب الإنجاز الهام للعالم والعمل متعدد الأطراف في ملف الخسائر والأضرار.

وقالت وزيرة البيئة “لابد أن نغتنم فرصة إطلاق التقرير القطري للمناخ والتنمية لتسليط الضوء على الاحتياجات والمطالب لملف المناخ، في ظل الظروف الاقتصادية العالمية، والالتفات إلى المؤشرات التي وضعها التقرير ومنها، الإشارة إلى ٢٠٨ بليون دولار استثمارات واعدة للقطاع الخاص فى مجال تغير المناخ، في قطاعات إدارة المخلفات والمياه وكفاءة الطاقة في المباني والتخطيط الحضري. “

وشددت الوزيرة على سعي وزارة البيئة لتحويل هذا المؤشر إلى فرص استثمارية، بإشراف من دولة رئيس مجلس الوزراء وبرعاية فخامة رئيس الجمهورية، وفي إطار اطلاق أول وحدة للاستثمار البيئي والمناخي بوزارة البيئة، تركز على إظهار الفرص الواعدة للقطاع الخاص ورواد الأعمال فى القطاع البيئى، مشيرة إلى العمل على مجموعة من الفرص الاستثمارية في قطاع المخلفات على مدار الأشهر الثلاث الماضية، في ظل قانون إدارة المخلفات الجديد وحزمة مشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة، والتي أسفرت كبداية عن توقيع أول عقد للاستفادة من مخلفات قناة السويس، والأسبوع القادم سيتم توقيع أول اتفاق لتحويل المخلفات لطاقة، حيث ستحتسب تلك الخطوات ضمن اجراءات تخفيف غازات الاحتباس الحراري.

ولفتت وزيرة البيئة إلى أن القيمة المضافة للتقرير القطري للمناخ والتنمية هو توفير الإرشاد والتوجيه نحو القطاعات التي يمكن تحقيق خطوات سريعة بها، مؤكدة أن مصر ستعمل مع الشركاء على تحويل التقرير إلى اجراءات فعلية على الأرض.

ومن جانبه، أعرب السيد ستيفان جي كويبرلي ، مدير الاستراتيجية والعمليات للشرق الأوسط بالبنك الدولي عن سعادته بإطلاق الجيل الأول من التقرير القطري للمناخ والتنمية في مصر، والذي يسلط الضوء على التحديات الهامة لتغير المناخ بالدول النامية، وبعد نتاج حوار وتفاعل حقيقي بين البنك الدولي والحكومة المصرية، حيث جمع التقرير الجهود الحثيثية التي بذلتها مصر في ملف تغير المناخ خلال الفترة الماضية، ولعل نجاح مؤتمر المناخ COP27 في شرم الشيخ تحت الرئاسة المصرية كان دليل على الدور القيادي لمصر في ملف المناخ.

336721268_762993505119467_54604094254022